main-banner3

يهــــدف هذا القسم إلى إعــــــداد ملاكــات ذات مؤهــــلات تلائـم متطلبـــات إدارة النشاطات المحاسبية والتدقيقية, حيث يسعى القسم إلى تزويد طلبته بالعلوم والمعارف والمهارات والخبرات ويتم إعداد هؤلاء الطلبة إعداداً متكاملا في مجال الاختصاص . ولغرض تسهيل مهمة تواصل الطالب والخريج بعملية التطور العلمي والثقافي في العالم يتم تدريس بعض مواد الاختصاص باللغة الإنكليزية وتعليم الطالب المفردات الأساسية في علم الحاسوب وتدريب الطلبة على التقنيات الحديثة ذات الصلة بالعلوم المحاسبية والتدقيقية. إن المناهج التدريسية في القسم تم إعدادها لتساهم في رفد المجتمع بقطاعاته المختلفة بكوادر متخصصة في المجال المالي والمحاسبي بمفرداته الشاملة والمتنوعة . علماً أن مدة الدراسة في القسم أربع سنوات تقويمية يُمنح الخريج بعدها شهادة البكالوريوس في المحاسبة.

حرصت الكلية على إعداد كوادر مؤهلة للعمل في الشؤون المحاسبية والتدقيقية كافة ، في دوائر ومؤسسات الدولة وشركات القطاع المختلط والخاص. ولتأهيل الخرجين للعمل في الشركات الأجنبية , فقد حرص القسم على تدريس مواد الاختصاص على الأقل باللغة الانكليزية في كل مرحلة , حيث مكن هذا خريجي القسم من  التنافس للحصول على العمل في الشركات الأجنبية داخل العراق وخارجه.

 طبيعة المناهج :

أن المناهج التدريسية المعتمدة في القسم مصادق عليها من قبل وزارة التعليم العلي والبحث العلمي العراقية. تتضمن مناهج المراحل الأربع في جزئها الأكبر مواد المحاسبة، الى جانب المواد الساندة مثل : الاقتصاد ، أدارة الاعمال ، القانون ، المالية العامة والتسويق وغيرها، والحرص على مواكبة الطلبة لكل ما يستجد في علوم الحاسوب والبرامج الحديثة ذات العلاقة بهذا التخصص. ونظراً لأهمية الربط بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي، يطالب طلبة المرحلة الرابعة بالتدريب العملي الفعلي وبواقع 30 يوماً في أقسام الحسابات والتدقيق في دوائر ومؤسسات الدولة والمنظمات الأهلية الرصينة.

الآفاق المستقبلية:

ان توجه بلدنا الحبيب العراق نحو اقتصاديات السوق المفتوحة ومشاركته في منظمات اقتصاديه عالميه جديده وانفتاحه على دول العالم كافة ، وتحت ثأثير العولمة التي تشق طريقها بايقاع سريع,هو ما اوجب علينا مواكبة متطلبات هذا التطور السريع بقدر تعلق الأمر بالأنشطة المحاسبية والتدقيقية . ان هذا القسم يتطلع الى تحديث مناهجه وتطوير مفرداتها بشكل مستمر، وبما يلبي احتياجات المرحلة الجديدة من تطور العراق في ظل التوجه نحو اقتصاديات السوق المفتوحة.